mobileLogo
Ekaterra Logo
Article Hero - A Good Cup Of Tea

نُشر في الأصل من قبل يونيليفر عام ٢٠٢١

ما سر فنجان الشاي الرائع؟ هل هو المذاق؟ أم المكونات؟ أم شركة جيدة أنتجته؟ في يوم الشاي العالمي احتفينا بدور الشاي في استدامة أسلوب حياة الأفراد والمجتمعات التي تساعدنا في رحلتنا لجلب هذا النبات الساحر من حيث ينبت في البستان إلى فنجانك.

التواصل بين محبي الشاي ودعم المجتمعات

يومياً، نشارك أكثر من ٦٢١ مليون فرد من محبي الشاي في لحظات حياتهم السعيدة، لذلك نعمل بجد لنضمن أن كل فنجان من الشاي جيد المذاق، ويحسن الصحة، ويصنع كذلك فارقاً إيجابياً في حياة المزارعين والمجتمعات التي تساهم في رحلة إنتاجه.

الكثير من الناس لا يستطيعون ممارسة حياتهم بصورة طبيعية دون احتساء فنجانهم المفضل من الشاي، لكن أعداداً أكبر تعتمد على الشاي في اكتساب قوتهم. وفي هذا الجانب، تفخر ايكاتيرا بأنها تساعد أكثر من مليون فرد في ٢١ بلداً على تحسين سبل معاشهم واستدامة بيئاتهم المحلية.

نحن نحدث أثراً إيجابياً باتباع ٤ طرق رئيسية:

وضع التغيير والاستدامة في مقدمة أولوياتنا

يعتمد صغار المزارعين على محصول زراعاتهم الصغيرة اعتماداً كاملاً، فيطعمون أسرهم بعضه ويبيعون بعضه، لكنه من المؤسف أن المحاصيل الأفضل غالباً ما تذهب إلى الأسواق لا إلى موائدهم.

لذلك، فنحن نعمل مع "الاتحاد العالمي لتحسين التغذية"(GAIN) وشركاء آخرين، مثل: "دارما لايف" و"الشراكة الأخلاقية لمنتجي الشاي"(ETP )لمساعدة المزارعين والعاملين وأسرهم على تحسين القيمة الغذائية والمستوى الصحي لأطعمتهم.

نعقد برامج تدريبية لتوضيح الفوائد المترتبة على تنويع المحاصيل الزراعية والاهتمام بالأصناف الأساسية "المعززة حيوياً". وقد حققت تلك البرامج نجاحاً ملحوظاً، إذ قاربت الوصول إلى ٨٩ ألفمزارع في ولاية أسام بالهند، و٢٦ ألف من صغار المزارعين في كينيا.

تمكين المرأة من زيادة دخلها

نعمل في كينيا على مساعدة مزارعي الشاي على زيادة دخلهم ونُساهم في إنشاء مدارس زراعية ميدانية في مختلف أنحاء الدولة. تُعنى هذه المدارس بتدريب المزارعين على ممارسات الزراعة المستدامة وتحسين جودة المحاصيل الغذائية. ينبغي للمزارعين أيضاً الحصول على شهادة تحالف الغابات المطيرة، التي تمثل شهادة القبول والجودة لمزروعاتهم من الشاي. ونعقد أيضاً بالتعاون مع وكالة تنمية زراعة الشاي في كينيا (KTDA)العديد من برامج تدريب المرأة على الممارسات الزراعية الجيدة. وقريباً سيحصل المزارعون هناك على الكثير من شتلات الشاي التي نمت في مشاتل الوكالة الجديدة، إضافة إلى إمدادهم بالتمويل اللازم لتنفيذ ما تعلموه في تلك البرامج.

الحفاظ على سلامة المرأة

ندعم تنفيذ مبادرات سلامة المرأة في رواندا وتنزانيا وكينيا، وذلك بالشراكة مع الحكومات ذات الصلة ومنظمات حقوق المرأة والمنظمات غير الحكومية وغيرهم من الشركاء، مسترشدين في ذلك بإطار العمل العالمي لسلامة المرأة في المناطق الريفية الصادر عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة، (PDF | 7MB) .

كما نعمل أيضاً مع المنتجين وغيرهم من الشركاء في الهند لتعزيز سلامة المرأة، وذلك بالتعاون مع صندوق تعجيل تحقيق سلامة المرأة الذي تديره منظمة مبادرة التجارة المستدامة(IDH ).

تشكل المرأة أكثر من 60% من القوى العاملة في مزارع الشاي، وكثير منهن يعملن لدى صغار المزارعين في هذا القطاع، لذلك فنحن نهتمبمجتمعات زراعة الشاي وبتمكين النساء والفتيات من الحياة والعمل دون التعرض لأي من أنواع العنف البدني أو النفسي.

حماية الأرض ورعايتها للأجيال القادمة

يعتمد مزارعو الشاي والعاملون في هذا القطاع على الأرض في اكتساب قوتهم. لذلك فنحن نلتزم برعاية تلك الأرض وبتطبيق برامج الاستدامة ليصل عطاؤها إلى الأجيال المقبلة. ويشمل ذلك، تحسين جودة التربة والمحاصيل، وزيادة التنوع الحيوي، وتوسيع المساحة الزراعية. ونتيجة لذلك، فأكثر من 10% من مزارعنا للشاي في كيريتشو في كينيا مزروعة بأشجار محلية، وزرعنا خلال السنوات الماضية أكثر 1.4 مليون شجرة، ولدينا مشروع مشترك مع القائمين على مبادرة المناطق الطبيعية المستدامة (ISLA)، بشأن غابات ماو جنوبي غرب كينيا (PDF | 998KB) التي تمتد على مساحة قدرها٦٠ ألف هكتار، ويهدف المشروع إلى إصلاح هذه الغابات والحفاظ عليها وحمايتها بحلول ٢٠٣٠.

نفخر بالدور الذي شاركنا به في بناء صناعة الشاي المستدامة وبالشراكات التي ساهمت في إنجاح جهودنا. ويظل تكاتفنا من أجل الاستدامة البيئية وتحسين الجودة الزراعية هو السبيل الوحيد لأن تتمتع البيئة والمزارعون ومحبو الشاي في كل مكان بالعافية.